مدرسة الاستجابة

استعدادات في مطار رفيق الحريري الدولي لاستعادة حركته الطبيعية




يستعد مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت لمعاودة حركته الطبيعية اليوم، وذلك بعد انتظار المسافرين الذين كانوا يترقبون هذا القرار لتأمين حجوزاتهم على متن رحلات شركات الطيران الوطنية والعربية والأجنبية، حيث من المنتظر أن يشهد المطار حركة ناشطة ذهاباً وإياباً من وإلى لبنان بقدرة استيعابية بنحو 10 في المئة في المراحل الأولى، على أن تتم زيادة هذه الحركة لاحقاً في ضوء تقويم النتائج التي ستبيّنها حركة المطار خلال الأيام والأسابيع المقبلة، مع الإشارة إلى أن عدد الركاب المقرر في المرحلة المقبلة يبلغ نحو الفي راكب يومياً.
انطلاقاً من ذلك وضعت اللمسات الأخيرة في المطار من قِبل المسؤولين في هذا المرفق وبالتنسيق مع الوزارات المختصة، لا سيما منها وزارتي الصحة العامة والأشغال العامة والنقل، وأيضاً مع شركة "الميدل إيست" لإنجاح المرحلة الجديدة من عودة المطار إلى نشاطه الطبيعي خصوصاً من حيث تأمين الجاهزية التامة لطواقم وزارة الصحة العامة الذين سيكونون حاضرين في المطار للتأكد من إتمام كل التدابير والإجراءات المتعلقة بفحوص PCR، كما التأكد من المعلومات الشخصية العائدة لهم والتي يجب أن تكون قد أدرجت على الصفحة المخصصة لوزارة الصحة بالنسبة إلى الوافدين إلى لبنان من الخارج.
ومن المقرر ان يشهد المطار اليوم 7 رحلات لشركة طيران الشرق الأوسط من لبنان ذهاباً ومثلها إياباً، وهذه الرحلات هي: الدمام، الدوحة، دبي، أبو ظبي، باريس، لندن، والكويت.




ليست هناك تعليقات